24 ساعة

‎إيران تتجاهل دعمها لجبهة “البوليساريو” وتُعرب عن رغبتها في إصلاح العلاقات مع المغرب

أعربت إيران عن رغبتها في إصلاح العلاقات واستئنافها مع المملكة المغربية، على غرار ما فعلته مع المملكة العربية السعودية، وفق ما جاءفي تصريح لوزير خارجيتها حسين أمير عبد اللهيان، الذي تجاهل في تصريحه الإشارة إلى الأسباب التي تقف وراء قطع العلاقات بينالرباط وطهران.

وقال الوزير الإيراني في هذا السياق، عشية مناسبة عيد الأضحى الأخير،يسعدنا أنه في الأشهر الأخيرة، تمكنا من استعادة الحالةالطبيعية للعلاقات الدبلوماسية بين المملكة العربية السعودية وجمهورية إيران الإسلامية من خلال الدبلوماسية والمفاوضات. كما نرحب بتطورالعلاقات وتطبيع العلاقات مع الدول الإسلامية الإقليمية والعالمية الأخرى، بما في ذلك جمهورية مصر العربية والدولة الإسلامية، والشقيقةالمغرب“.

وأشاد المسؤول الإيراني بالمفاوضات التي أدت إلى ترميم العلاقات بين طهران والرياض، وأعرب عن أماله بحدوث ذلك مع مصر والمغربأيضا، موجها انتقاداته إلى ما أسماه بالخصوم وأعداء الإسلام والصهاينة، الذين يقفون وراء إحداث الفرقة بين الدول الإسلامية.

لكن وزير الخارجية الإيراني، لم يشر بأي تفاصيل عن الأسباب التي تقف وراء وجود علاقات جيدة بين إيران والمغرب، وأبرزها قضية دعمطهران لجبهةالبوليساريوالانفصالية وأطروحتها التي تتأسس علىتفرقةالمغرب عن أراضيه الصحراوية الجنوبية.

ويأتي تصريح كبير الديبلوماسيين الإيرانيين بعد أسبوعين فقط من المناقشات حول ملف الصحراء المغربية خلال الاجتماعين الخامسوالسادس للجنة الرابعة للأمم المتحدة، التي جرت بنيويورك في 13 يونيو الماضي، والتي ساند فيها ممثل إيران وحيد غيليش، الطرحالانفصالي لجبهةالبوليساريوالداعي لتنظيماستفتاء تقرير المصير“.

وتحدث المسؤول الإيراني في الأمم المتحدة عما وصفه بـمسؤولية الأمم المتحدة تجاه شعب الصحراء الغربية وحقه في تقرير المصير،مبرزا أن بلاده تدعم المفاوضات الجارية، وتشدد على أهميةالحل السياسي العادل والشامل والمقبول الذي من شأنه أن يضمن تقريرالمصير، مضيفا أن على المجتمع الدولي أنيلتزم بتنفيذ جميع قرارات الأمم المتحدة بشأن الأقاليم المتبقية ضمن جدول أعمال لجنة تصفيةالاستعمارعلى حد تعبيره.

Hits: 6

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *